مجلة المعرفة

 

 
 

الأخيرة
أنا والفشل
نوته
ثرثرة
تقنيات
التعليم من حولنا
يوميات معلم
الملف
مكتبة
ميادين
ترجمات
دراسات
الحصة الأولى

 
Flash and Image Banner

 

الحصة الأولى


 بقلم :   عزام الدخيل
 مشروع الإطار السعودي للمؤهلات الوطنية سيكون له مردود إيجابي على المواطنين والمواطنات, ويهيئ لهم أفضل الفرص الوظيفية والمهنية. إن هذا المشروع يأتي منسجمًا مع توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله, التي توجهنا دائمًا للاهتمام مزيد
دراسات

القيادة التحويلية.. الخيار الأنسب للإدارة
 بقلم :   نورة سعود بن معيقل
يتسم هذا العصر بأنه عصر اختصار الزمن وتقريب المكان، وتسريع السرعة، فالتغييرات متلاحقة ومتزاحمة في جميع جوانب الحياة، ما جعل المراجعة الدائمة والمتكررة للإدارة وأساليبها أمرًا حتميًا للبقاء والتطور ومواكبة التجديد الحادث، والأمر يبرز حاجة ماسة لتجديد القيادات الإدارية للتكيف مزيد
ترجمات

حان الوقت لنعيد التفكير في الإشراف على المعلم وتقييمه
 بقلم :  ترجمة أ. سارة الجردان / أ. منى الغدير
يقول السيد مارشال، إن العملية الإشرافية على المعلمين قد تكون غير كافية وفعالة في أغلب الأحيان، وتفتقر إلى منح المدير جزءًا من وقته للمعلمين.  لذا فهي تحتاج إلى حلول جذرية ترتبط باستراتيجية حديثة لتحسين التعليم والتدريب.- يفتخر مدير المدرسة بأنه مزيد
ميادين

الضغوط المهنية لدى المعلمين والمعلمات....القاتل الصامت
 بقلم :   صالح بن عطية الجهني
 إنه من المتفق عليه لدى جمهور المهتمين في العلوم التربوية والإدارية أننا نعيش في  منظومة بيئية فيها المثيرات، والمنبهات المتنوعة، وتعدد أسبابها، وكان لها تأثير قد يبدأ ولا ينتهي، ويستمر مع الإنسان من البيت إلى المدرسة، إلى سوق العمل إلى مزيد
مكتبة

تربية الطفل على التحكم في النفس
 بقلم :   أسامة أمين
مساكين أطفالنا في عالم اليوم، نطالبهم بالتركيز في دراستهم، ولكن الدنيا حولهم تعج بالمؤثرات التي تفعل المستحيل لاجتذاب اهتمامهم، الهاتف الذي لا يتوقف عن إرسال الإشارات بالضوء والرنين والاهتزاز بأن اتصالاً جاء، أو رسالة نصية أو صوتية وصلت، أو تعليقًا مزيد
الملف

الإنذار المبكر.. والحالات الخطرة
 بقلم :   أحمد اللهيب
في قضية المجلة  المطروحة هذا العدد  يقول المحرر: «معرفتنا للشيء مبكرًا, يجعلنا نتعامل معه باحترافية أكثر, ونضع الحلول المناسبة له بسرعة, ويمنحنا الفرصة للقضاء على المشكلة قبل أن تستفحل!». لذا يرى البعض أن المدرسة هي خير جهاز للإنذار المبكر للمجتمع, ونستطيع مزيد
الملف

المدرسة.. جهاز إنذار مبكر
 بقلم :   أحمد أبو زيد
يظل المنزل يلعب دورًا أساسيًا في تشكيل عقلية الطفل إلى أن يلتحق بالمدرسة فيصبح لدينا عنصر فاعل في حياة أبنائنا لا يستهان به. فالوالدان يسلمان طفلهما للمدرسة لتقوم على تربيته فكريًا وعلميًا وتربويًا، ولها أن تستعين بالمنزل أو العائلة لتعينها مزيد
التعليم من حولنا

التعليم في تشيلي
 بقلم :   حسني عبد الحافظ
في ملعب كرة القدم الرئيس بالعاصمة سانتياجو، وبينما كان عشاق الساحرة المستديرة، يهدرون بالهتافات والآهات، ويشجعون منتخب بلادهم بحماسة غير مسبوقة، كانت بعض شوارع المدينة ومناطق أخرى من المعمورة التشيلية تشهد تظاهرات، يشارك فيها آلاف الطلاب، ولكونهم يرتدون ملابس تجمع مزيد
تقنيات

ماذا سيحدث عندما لا يتمكن التلاميذ من الولوج إلى الإنترنت؟
 بقلم :   نبيل حانة
يصرّ العالِم البريطاني «تيم بيرنرز لي»، الذي كان له الفضل في اختراع شبكة الإنترنت، على أنه ينبغي الإقرار بحق جميع الناس في الولوج إلى شبكة الإنترنيت، كحق أساسي من حقوق الإنسان. ومن هذا المنطلق، فإنّ تعميم شبكة الإنترنت في مجال مزيد
أنا والفشل

كنت الراسب الوحيد في الصف الثاني المتوسط
 بقلم :   نبيل المعجل
يقول ونستون تشرشل إن النجاح هو الانتقال من فشل إلى فشل دون أن نفقد الأمل. لم أصل إلى النجاح ولم أفقد الأمل، وإن كان كلامي غير مفهوم فهذا فشل آخر يسجل في حساب فشلي ذي الرصيد العالي. موقع ويكبيديا في الجانب مزيد
نوته

(رواية لم تكتمل) .... الذاكرة المهشمة
 بقلم :   حصة إبراهيم الجربوع
في لحظة... تركت كل شيء خلفي، قررت أن أعيش في حواف الذاكرة وهوامش المدن، يناسبني التجاهل وأميل إلى العتمة والأماكن المظلمة.. الأضواء تخطف بصري وبصيرتي, والاهتمام يقيد حريتي.. أريد أن أعود جنينًا مجهولاً في ظلمات رحم أمّ لا تريده يولد مجهولاً مزيد
يوميات معلم

بين العصا والتعاميم ضاع المعلم!
 بقلم :   خليل الشريف
إذا كان عدد المعلمين في العالم يبلغ قرابة 65  مليونًا، وإذا أصبح عددهم في الدولة الواحدة يفوق عدد الجيش العسكري، فإننا يجب أن ندرك ونقر أن طبقة المعلمين التي كانت في عهد مضى نخبة المجتمع قد انتقلت في زمننا من النخبة مزيد
ثرثرة

متى نتصالح مع آثارنا القديمة ؟
 بقلم :   أسامة إبراهيم
أقيم معرض (روائع آثار المملكة) في أكبر عواصم الثقافة في العالم، في باريس وروما وبرلين وبطرسبرج، وكذلك في واشنطن وبرشلونة وهيوستن وكانساس، وحوى آثارًا بديعة عمرها آلاف السنين، بهرت الزوار أينما حلت، وأظهرت للعالم أن هذه أراضي المملكة لم تكن بقعة مزيد
الأخيرة

حتى لا يكونوا خردة
 بقلم :   محمد الدخيني
الشعور المزيف بالوعي الذي ينخدع به البعض عندما تكون ثقافته ودرايته بالأمور مبنية على إجابات محركات البحث المعلبة، أمر يثير الشفقة؛ فلا تستبعد أن تطرح سؤالاً مباشرًا على أحدهم ثم يأتيك بمعلومة لا طعم لها ولا لون ولا رائحة، ويجبرك مزيد

 
   

العدد240| يوليو ٢٠١٥م



Ajax poller



Flash and Image Banner
Flash and Image Banner

الرئيسة|أضف الموقع للمفضلة|اجعلنا الصفحة الرئيسية